قصر القامة عند الأطفال

يختلف تعريف قصر القامة من شعب لاخر. يكون التعريف بالنسبة للطول القياسي للفرد في المجتمع المحدد فاذا كان اقصر ب 3% عندها يكون من الممكن تعريف الشخص على انه قصير. ولفهم هذا التعريف، دعونا نفكر في مجتمع مكون من 100 شخص، وسيقف هؤلاء الأشخاص بالترتيب من الاطول إلى الاقصر. يمثل الأشخاص الثلاثة الأوائل كطوال قامة، أما ال 94 شخصًا عاديين و آخر ثلاثة أشخاص على الجانب الاخر من هؤلاء الأشخاص المائة قصار قامة.






هل قصر القامة طبيعي أم سببه مرض؟
أهم متغير للطفولة هو معدل النمو. معدل النمو هو مقدار الاستطالة في فترة زمنية معينة، على سبيل المثال 6 أشهر أو 1 سنة. ينمو الأطفال في فترة ما قبل المراهقة بمعدل 5-6 سم في السنة. إذا كان معدل نمو الطفل مختلف وفقًا لأقرانه فهذا يعني تأخراً في النمو. إذا كان الطفل القصير يتمتع بصحة جيدة وينمو بسرعة طبيعية ، فإن هذا يسمى بالقصر الطبيعي. يتم تصنيف هذه المجموعة ضمن القصر المتعلق ببنية بالعائلة هناك اسباب اساسية متعلقة بتاخر النمو والذي يسبب القصر والتي يتم تشخيصها كقصر مرضي تتطلب مراقبة معدل النمو فترة متابعة من 6 إلى 12 شهرًا ، وقد تؤدي فترة المتابعة هذه إلى فقدان الوقت اذا ماكان هناك مشكلة خطيرة أساسية. ومع ذلك فانه إذا تم قياس ارتفاع الطفل ومراقبته على مقياس النمو في كل فحص فقد يلاحظ تأخر النمو مبكرًا من خلال مراقبة التغير في أسفل المقياس حتى لو كان طول الطفل طبيعيًا فمن الضروري التأكد فيما اذا كان هناك مرض يمكن ان يؤدي إلى تأخير في النمو. إذا كان معدل النمو السابق للطفل غير معروف وتم اكتشاف القصور لأول مرة فإن هناك معيارًا آخر لفصل القصور الطبيعي والمرضي لتبيين درجة القصور. إذا كان طول الطفل أقل من 1 في المائة عن المعايير الاجتماعية فهناك قامة قصيرة. لايمكن اعتبار قصر القامة الخطير كحالة طبيعية


ما هي أسباب قصر القامة الخطير؟

قصر القامة وأسباب تأخر النمو؛
  • نقص التغذية
  • الأمراض المزمنة
  • الكساح وأمراض العظام الأخرى
  • الجنين الصغير الحجم بالنسبة لاسوع الحمل
  • الاضطرايات الوراثية
  • تحتوي على أمراض الغدد الصماء.

أكثر أسباب مشاكل الغدد الصماء شيوعًا هي قصور الغدة الدرقية ونقص هرمون النمو. السبب الأكثر شيوعًا لتأخر النمو وقصر القامة عند الأطفال في جميع أنحاء العالم هو نقص التغذية. هذه الحالة التي تسمى سوء التغذية ناتجة عن عدم كفاية تناول الطعام في البلدان النامية. بالإضافة إلى توفير كمية كافية و متوازنة من الغذاء في علاج نقص التغذية قد تكون هناك حاجة إلى منتجات التغذية عالية الطاقة. في البلدان المتقدمة تحدث نقص التغذية في الغالب بسبب الأمراض المزمنة التي تعوق امتصاص المواد الغذائية أو تزيد من استهلاك الطاقة. على سبيل المثال، قد تكون القامة القصيرة في بعض الأحيان هي ناتجة عن مرض في الاضطرابات الهضمية الذي يعطل امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء الدقيقة ويسبب تخلف النمو. في الأطفال المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين إلى نمو طبيعي واصلاح التلف في الأمعاء.
 

ما هي الأطعمة والأنشطة الرياضية الفعالة في نمو الطول؟

أهم ميزة تجعل الأطفال مختلفين عن البالغين هي النمو. أهم العوامل التي تؤثر على النمو والبنية، الجينات، التغذية و الهرمونات والأمراض. يتم تحديد طول البالغين بنسبة 80 في المئة من قبل التركيب الوراثي. لأن الطفل يأخذ جيناته من والديه فيكون لديه طول متوافق مع طول الوالدين. يمكن أن يصل الأطفال إلى ارتفاع يتراوح ما بين 5 إلى 10 سم أقل من متوسط ارتفاع الوالدين. هذا يعني أن الاختلافات في التركيب الجيني للاخوة أو الإخوات قريبة جدًا من بعضها البعض ويمكن أن يصل طولها إلى 10-20 سم. هناك عوامل محيطة مثل التغذية و الرياضة ممكن أن تخلق هذه الاختلافات.
 

 التغذية هي أهم عامل بيئي.

من أهم العوامل البيئية التي تؤثر على النمو في جميع الأعمار و خاصة في الطفولة هي التغذية. يجب أن يتلقى الطفل كميات كافية من البروتين والدهون والكربوهيدرات والسوائل والفيتامينات والمعادن والعناصر بطريقة متوازنة للنمو الطبيعي. تقوم التغذية بتلبية هذه الاحتياجات في الأشهر الستة الأولى من العمر، تلبي الرضاعة الطبيعية احتياجات الطفل بشكل مثالي وتوفر أفضل نمو. قد تشكل البداية المبكرة للأطعمة الجاهزة خطر السمنة عندما يتم تحضيرها بشكل غير سليم على سبيل المثال، الأطعمة المحلولة بكثرة يمكن أن تؤدي الى نقص التغذية.
 

تساعد الأنشطة الرياضية أيضًا على نمو العظام.

بشكل عام تكون الاطعمة التي يتم تقديمها لزيادة الطول مع المنتجات النباتية غير صحيحة يجب التأكد من الوجبات المقدمة للطفل اذا ماكانت تحتوي على ما يكفي من السعرات الحرارية والبروتين. استهلاك الأطفال من اللحوم والأسماك والمنتجات الحيوانية الأخرى أمر ضروري للنمو الجيد. في بعض الأحيان، يحتوي النظام الغذائي على ما يكفي من السعرات الحرارية والبروتين، ولكن قد يكون الحديد والمعادن والزنك أو العناصر الباقية والفيتامينات غير كافية في الطعام في مثل هذه الحالات، يمكن للمكملات الغذائية التي تحتوي معادن و فيتامينات تسريع النمو. تحفز الأنشطة الرياضية لدى الأطفال الذين يتلقون تغذية جيدة النمو عن طريق تحفيز نمو العظام. القفز، وكرة السلة، والكرة الطائرة، و الرياضة كما القفز على الحبل تعتبر محفزات رئيسية لنمو أكثر عند الأطفال.


كيف يتم علاج قصر القامة عند الأطفال؟

في عيادة الغدد الصماء لدى الأطفال في مستشفى ليف ، من الضروري تحديد السبب الكامن وراء قصر القامة وعلاجه. يجب استكمال الهرمون الناقص في أمراض الغدد الصماء. يعطى هرمون الغدة الدرقية للأطفال الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية. علاج هرمون النمو لدى الأطفال الذين يعانون من نقص هرمون النمو يسمح للنمو الطبيعي والطفل للوصول إلى معدل طول الكبار وفقا لطول الطفل
 

متلازمة تيرنر و SGA

من ناحية أخرى، ان كان هناك مجموعة من الأمراض التي تسبب قصر القامة، ولا يمكن تطبيق علاج محدد لها. عندما لا تتم المداخلة العلاجية عند الاطفال المرضى ستبقى قاماتهم قصيرة عند البلوغ اثنان من أكثر الأمثلة شيوعًا لهذه الحالة هما متلازمة تيرنر التي تعاني من اضطراب الكروموسومات والأطفال الصغار المصابين بـ SGA (الولادة بحجم صغير) وقد تجلى ذلك في العديد من الدراسات طويلة الأجل التي أجريت دوليًا والتي نجح فيها علاج هرمون النمو على الرغم من نقص هرمون النمو لدى الأطفال. لذلك ،صرحت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA) ووكالة الأدوية الأوروبية (EMA) ومتلازمة تيرنر و SGA علاج هرمون النمو عند الأطفال.

رخصت تركيا استخدام الأدوية الخاصة بهرمون النمو لهذا المرض. ومع ذلك في بلدنا، هناك صعوبات في تلبية متطلبات علاج قصر القامة المرتبط بأمراض أخرى غير نقص هرمون النمو. ان مؤشرات مؤسسة الضمان الاجتماعي حول متلازمة تيرنر و SGA و المعتمدة من قبل مؤسسات FDA و EMA يعد الدواء لعلاج هرمون النمو مهمًا لعلاج الأطفال المصابين بمثل هذا القصور الشديد في الطول. يجب توفير خيارات العلاج المتاحة للأطفال الذين يعيشون في البلدان المتقدمة لأطفالنا ايضاً

اسأل الخبير / مكالمات الفيديو والخدمات الصحية في منزلك